زراعة الأقحوان في المنزل – اكتشف أسرار زراعة

زراعة الأقحوان في المنزل – اكتشف أسرار زراعة

ربما يكون الأقحوان مألوف أكثر كزهور مقطوفة، ولكنه من النباتات الجذابة التي تزرع في الحدائق وله استخدامات متعددة، حيث يعد الأقحوان أحد أشهر النباتات المزهرة الشتوية وهو نبات معمر يعود أصل اسم الأقحوان إلى الصين منذ أكثر من 2000 عام.

من السهل زراعة الأقحوان في المنزل، حيث يوجد العديد من أنواع الأقحوان، التي تزهر بكثرة في الهواء الطلق في أواخر الصيف والخريف، كما يصنف هذا النبات على إنه من النباتات شديدة التحمل للصقيع، إلا أنه يفضل حمايته من الصقيع.

الوقت المناسب لزراعة الأقحوان

زراعة الأقحوان في المنزل

يتم زراعة الأقحوان في المنزل من البذور قبل 6 إلى 8 أسابيع من تاريخ الصقيع الربيعي الأخير.

يمكن زراعة نباتات الأقحوان الصغيرة التي يتم أخذها من العقل في الخارج بعد آخر موجة صقيع، وذلك بعد أن تتأكد من أنها متجذرة بشكل جيد لتنمو بقوة.

حيث أن زراعة الأقحوان في المنزل خلال فصل الربيع تسمح للنبات وقتًا للتأسيس والتكيف مع حديقة المنزل الجديدة. حيث تعد النباتات الربيعية الأصغر حجمًا هي الأفضل بالاستثمار، لأن نظام الجذر يصبح أقوى طوال فصل الصيف والخريف، مما يزيد من قدرة النبات على البقاء في فصل الشتاء، كما إنها تعطي إزهار أكبر في الموسم التالي.

يمكن زراعة الأقحوان في الخريف ويبقى على قيد الحياة في فصل الشتاء إذا زرعت على الفور، إلا أن الزراعة في الربيع أفضل بكثير.

كيفية زراعة الأقحوان في المنزل

ربما تتساءل عن كيفية زراعة الأقحوان لإضافة المناظر الطبيعية الجميلة إلى حديقة أو شرفة المنزل. لذلك خذ الوقت الكافي لفهم كيفية زراعة الأقحوان لتمكن من الحصول على نباتات كاملة وجميلة محملة بالأزهار. وللحصول على الأقحوان يوجد ثلاث طرق سنشرح كل منها فيما يلي:

الطريقة الأولى زراعة الأقحوان في المنزل من خلال البذور

  • زراعة الأقحوان في المنزل من البذور من الطرق الجيدة لكن ربما لا تحصل على نفس النبات الأم.
  • تتوفر البذور إما من الصيدلية الزراعية كبذور معبأة، أو إذا كانت لديكم النبتة تنتظروا حتى تجف الزهرة وتأخذوا بذورها.
  • تنثر البذور على سطح تربة تم ريها مسبقًا بشكل متناسق، ثم ننثر فوقها طبقة رقيقة من التربة بحيث يكون عمقها بسماكة البذور لتنبت بسهولة، قبل ستة إلى ثمانية أسابيع من تاريخ الصقيع الأخير.
  • ثم نروي البذور بهدوء من طرف الأصيص لنبقي البذور في مكانها، ويجب أن تكون الرية مشبعة باعتبارها الرية الأولى.
  • يجب أن تنبت في خلال أسبوعين من زراعتها، ويجب أن تزهر النباتات الناتجة في نفس العام.
  • انقل النباتات إلى الحديقة عندما يبلغ طول شتلات الأقحوان من 15 – 20 سم. ومن المكن أن تنتج الإزهار في السنة الأولى بعد الزراعة.

الطريقة الثانية زراعة الأقحوان في المنزل بالتعقيل ( القصاصات)

زراعة الأقحوان في المنزل بالتعقيل من الطرق الفعالة يبدأ وقت الزراعة بالتعقيل بداية الربيع ونهاية الخريف، اتبع الخطوات التالية:

  • نأخذ عقلة بطول 10 – 12 سم، وبفضل سقاية النبات بشكل جيد في اليوم السابق لأخذ العقل ونتأكد من أن النبات سليم وخالي من الأمراض.
  • نزيل من العقلة جميع الأوراق التالفة واليابسة والأوراق السفلية ونترك حوالي 3 أوراق في القمة.
  • نعرس العقلة في قرن موز لأن الموز يمنع العقلة من سحب كمية كبيرة من المياه، بالتالي يحميها من الإصابة بالعفونة. أو يمكن استخدام هرمونات التجذير.
  • نجهز أصيص بالتربة بعد أن نضيف لها 30% من السماد العضوي (مخلفات الدجاج أو الحمام أو المواشي).
  • نغرس العقل بالأصيص ونرويها بشكل جيد.
  • يمكن تغطية الأصيص بكيس بلاستيكي شفاف. ثم ضعه في ضوء ساطع (بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة)، عند درجة حرارة 10 درجات مئوية.
  • بعد حوالي شهر ونصف ستعطي نبتة الأقحوان كمية جيدة من الأوراق والأزهار.
  • تنقل الشتول إلى أواني أكبر أثناء نموها، يجب أن تكون جاهزة للزراعة في خلال شهرين.

الطريقة الثالثة زراعة الأقحوان في المنزل عن طريق التقسيم

يمكن زراعة الأقحوان في المنزل عن طريق الانقسام كل ثلاث إلى أربع سنوات. قد تلاحظ أن النباتات بدأت تبدو نحيفة في المنتصف وشكلها غريب. ومع مرور الوقت، قد تصبح الجذور المركزية للنبات قديمة وخشبية، بينما تصبح الجذور الخارجية أصغر سنًا وأكثر صحة.

  • الربيع هو أفضل وقت لتقسيم الأقحوان قم بإزالة النبات من الأرض بلطف من خلال حفر حفرة كبيرة لرفع نباتات الأقحوان من التربة، ستجد أن عدة نباتات صغيرة لكل منها جذورها الخاصة تحيط بالنبات القديم.
  • قسمه إلى أجزاء أصغر، بحيث يكون مع كل جزء منه كمية من الجذور.
  • بمجرد تقسيم الجذور إلى عدة أقسام، يمكن زراعة الأجزاء المنفصلة لإنتاج نباتات الأقحوان الجديدة.

التربة المناسبة لزراعة الأقحوان

يمكن أن يعيش نبات الأقحوان في معظم أنواع التربة، لكنه من النباتات التي تحب التربة الخصبة والغنية بالمواد العضوية المتعفنة جيدًا، مثل سماد الحديقة، في حال زراعة الأقحوان في التربة الصلبة والجافة يمنع الجذور من أن تتمدد، في حين أن التربة الرطبة والمستنقعية تسبب غدق الجذور.

قبل الزراعة يجب أن تكون المسافة بين النباتات 30- 45 سم. عند زراعة النبات في أصص، استخدم سماد John Innes No 2 وحاوية يبلغ قطرها 30 سم على الأقل.

كيفية تحضير تربة مناسبة لزراعة الأقحوان

لتحضير تربة مناسبة لزراعة الأقحوان في المنزل، أعمل على حفر التربة على عمق 20 إلى 30 سم، ثم قم بخلط كمية من المواد العضوية، مثل السماد أو البيتموس. يمكن اختبار قوام التربة المثالي عن طريق أخذ حفنة من التربة والضغط عليها. عندما تفتح يدك، يجب ألا تتكتل التربة أو تتفكك بسرعة. يجب أن تنهار ببساطة.

كيفية رعاية الأقحوان بشكل مستمرة

بمجرد أن يصل طول النباتات الصغيرة إلى حوالي 20 سم، في أوائل الصيف، قم بقرص نقطة النمو الرئيسية لتشجيع التفرع. يمكن أيضًا قص أطراف البراعم الجانبية أثناء نموها حتى منتصف الصيف تقريبًا. سيساعد ذلك في إنشاء نباتات ممتلئة تحمل المزيد من الزهور. ما عليك سوى قص طرف النبتة بيدك، أو قصها باستخدام طرف المقص، فوق زوج من الأوراق مباشرةً.

السقاية

يحتاج الأقحوان المزروع حديثًا، في الحديقة أو الأصص، إلى سقي منتظم خلال موسم النمو. لا تدع التربة أو السماد يجف تمامًا. لكن احرص على عدم الإفراط في الماء حتى لا تسبب غدق الجذور وموتها.

يعد الري المستمر طوال فصل الربيع والصيف والخريف أمرًا ضروريًا. بمجرد تجميد الأرض في الشتاء، يمكن تعليق الري حتى ترتفع درجة حرارة التربة في الربيع.

التسميد

إن الاستخدام المستمر للأسمدة عالية الجودة سيساعد الأقحوان على النمو بشكل أكبر وإنتاج المزيد من الأزهار.

اختر سمادًا متوازنًا قابل للذوبان في الماء للاستخدام الشهري من أوائل الربيع وحتى تموز. إذا قمت بزراعة النبات الخريف، فيفضل أن تبدأ بالتسميد في بداية الربيع.

إضافة السماد للأقحوان في الخريف يقلل من قدرة الأقحوان على البقاء على قيد الحياة في فصول الشتاء الباردة.

إزالة بعض براعم الزهور

إزالة بعض براعم الزهور الانفصال Disbudding وهي تقنية متخصصة تستخدم لإنتاج أزهار كبيرة جدًا أو مجموعات متوازنة بشكل جيد لاستخدامها كزهور مقطوفة أو للعرض.

مثلًا في الأقحوان ذات الزهرة المفردة، احتفظ ببرعم الزهرة المركزي الرئيسي وقم بإزالة جميع البراعم الجانبية والبراعم الأخرى. بالتالي سيتجه النبات بعد ذلك بكل طاقته لإنتاج زهرة واحدة مذهلة.

الأقحوان المزروع في الأصيص

النباتات الموجودة في الأصيص معرضة بشكل خاص للبرد، لذا أختر مكان مناسب لها في الداخل بمجرد انتهاء فترة الإزهار. لتبقى بعيدة عن الصقيع، كوضعها في شرفة مغلقة.

الآفات التي تصيب نبات الأقحوان

الأقحوان عرضة للعديد من الآفات، على الرغم من أن معظمها يسبب ضررًا سطحيًا فقط. فحص النباتات بانتظام وإزالة أي آفات بمجرد ظهورها. ومن الآفات التي تهاجم الأقحوان:

  • الرخويات والقواقع – احرص على حماية النباتات الصغيرة.
  • المن.
  • ديدان ورقية وبرعمية.
  • أبو مقص.
  • البق قفيصه.
  • سوس العنكبوت الأحمر.

الأمراض التي تؤثر بنباتات الأقحوان

يمكن أن تتأثر نباتات الأقحوان بالعديد من الأمراض، على الرغم من أن الأمراض نادرًا ما تقتل، إلا أنها تلحق الضرر بالنباتات وتشوهها في كثير من الأحيان وتشمل:

  • صدأ الأقحوان الأبيض ويمكن أن يكون ضارًا للغاية ويصعب السيطرة عليه.
  • البياض الدقيقي ينتشر في الظروف الجافة.
  • العفن الرمادي والعفن الفطري الآخر ينتشر في الطقس الرطب.
  • الفيروسات تسبب توقف النمو وعلامات على الأوراق.

الأسئلة وأجوبة حول الأقحوان

ما هي كمية ضوء الشمس التي يحتاجها الأقحوان؟

الأقحوان من النباتات المحبة للشمس، على الرغم من أنها تتطلب من الناحية الفنية 6 ساعات فقط من ضوء الشمس يوميًا، إلا أنه كلما زاد الضوء الذي تتلقاه، كان نموها وازدهارها وصلابتها أفضل.

هل التباعد بين النباتات مهم فعلًا؟

المباعدة بين نباتات الأقحوان بشكل صحيح أمرًا ضروريًا لصحة النبات. لأن النباتات المزدحمة تتنافس جدًا على العناصر الغذائية، وتعاني من مشاكل في نظام الجذر، وتجذب الآفات وتصاب بالأمراض.

هل يجب تقليم الأقحوان؟

لا يتم تقليم الأقحوان تمامًا بمعنى التقليم، بل يتم قرصها طوال موسم النمو. وذلك يساعد النبات على التفرع ويصبح أكثر اكتمالًا وينتج كمية أزهار أكبر.

كيف يمكن التقليل من قساوة الشتاء على الأقحوان؟

يمكن أن تساعد إضافة طبقة سميكة من النشارة تحت النبات في الحفاظ على درجة حرارة متساوية للتربة طوال فصل الشتاء.

هل يمكن زراعة الأقحوان في الأصيص؟

تعد زراعة الأقحوان في الأصيص حلاً مثاليًا لوضعها على الشرفة أو في الحدائق الصغيرة.

كم من الوقت يستغرق نمو الأقحوان؟

يعتمد معدل نمو الأقحوان على العديد من المتغيرات، حسب اختلاف الأصناف تختلف معدلات النمو والحجم.

كم من الوقت يعيش الأقحوان بعد أن يتفتح؟

بشكل عام يعد فصل الخريف هو موسم الأقحوان، إلا أنه يوجد ثلاثة أنواع مختلفة من الأزهار المزهرة: الأزهار المبكرة تبدأ في الإزهار في أواخر شهر تموز، والأزهار المبكرة في الخريف تزهر في أيلول، والأزهار المتأخرة تزهر في تشرين الثاني.

لكن معظم نباتات الأقحوان ستستمر في الإزهارمن أربعة إلى ثمانية أسابيع. كما يوجد العديد من الطرق لتمديد ازدهار الأقحوان، مثل التخلص من الأزهار الميتة والتسميد في الربيع وتجنب اكتظاظ النباتات على إنتاج المزيد من الأزهارعلى مدى فترة زمنية أطول.

هل سينمو الأقحوان مرة أخرى سنة بعد سنة؟

أقحوان الحديقة نباتات معمرة، مما يعني أنها ستعود للنمو كل عام إذا تمت زراعتها بشكل صحيح. لضمان نمو الأقحوان مرة أخرى بشكل صحي وقوي، يجب أن تزرعها في الربيع حتى يكون لديها الوقت لتأسيس جذورها قبل أن يبدأ طقس الخريف البارد.

هل من السهل أن تنمو نباتات الأقحوان؟

وفقًا لدليل Missouri Botanical Garden لأزهار الأقحوان في الحديقة المنزلية، فإن نمو الأقحوان في المنزل أمر سهل جدًا، ومع ذلك، فإن بعضها يكون قويًا فقط في المناخات المعتدلة. كما يمتلك النبات أنظمة جذر ضحلة، مما يسمح لك بحفرها ونقلها بسهولة إذا لم تكن مزدهرة في منطقة معينة.

معلومة هامة ..سيضع العديد من الأشخاص الأقحوان المزروع في الأصيص على شرفاتهم أو بالقرب منها. لكن النباتات التي تتلقى الضوء ليلًا من أضواء الشوارع ستكون بطيئة في التبرعم.

لأن براعم زهور الأقحوان تظهر في أواخر الصيف عندما يقصر طول النهار وتزداد فترة الظلام. لهذا السبب، يجب تجنب زراعة الأقحوان بالقرب من مصادر الضوء الاصطناعي. يمكن لأضواء الشوارع ومصابيح الشرفة أن تعطل استجابة الزهرة الطبيعية للضوء وتتداخل مع نموها.

المصادر