رياضة الهايكنج … جولة طويلة على الأقدام في

رياضة الهايكنج … جولة طويلة على الأقدام في

المشي في الطبيعة أو المشي الجبلي، أو ما يسمى الهايكنج (Hiking) من أفضل أنواع النشاطات الترفيهية، تعتبر جزءًا من رياضة المشي العادية إلا أنها تختلف عنها باعتبارها تحدث في الطبيعية ولمسافات طويلة.

رياضة من الرياضات يمكنك ممارستها بمعدات خاصة بسيطة إلا أنها ليست بالمعقدة، والذي يمارسها سيمشي بقدر ما يريد ويستطيع، ولا تحتاج لجهد بدني قوي، ومن خلال التعرف على هذه الرياضة سيكون لديك حافز قوي لممارستها والاستمتاع بها.

ما هي رياضة الهايكنج أو فن السير بين الجبال؟

عندما نتحدث عن رياضة الهايكنج (Hiking) فنحن نعني رياضة المشي لمسافات طويلة أو مسافات قصيرة نوعًا ما في الطبيعة أو ما نسميه المشي الجبلي. أنت بذلك تحتاج لخريطة تحدد لك المسار الذي تسير عليه، أي تكون بمثابة دليل لهذه الرحلة الطويلة والتي يمكن أن تكون ليوم كامل أو نصف يوم، أو لعدة أيام.

ليست من أنواع الرياضات التنافسية، فهي حتى الآن لم تُصنف عالميًا في الاتحادات الرياضية، لذلك نجد أن الكثير لا يعتبرها رياضة كأي رياضة لها قوانينها وإدارتها بل هي نشاط ترفيهي. ومن خلال ممارسة عدد كبير من الأشخاص لرياضة الهايكنج صارت تُعرف وتنتشر بشكل موسع وتتطور بحيث تصبح منظمة أكثر ولها قوانين ومنافسات وبطولات.

إنها طريقة رائعة للخروج إلى الطبيعة الخلابة بين الغابات أو الأماكن الريفية، وحتى الصحارى والجبال والاستمتاع ببعض المرح، وقد صارت من أفضل الرياضات التي مارسها الكثير من الناس خاصةً خلال فترة جائحة الكورونا، فكانت ملاذًا لهم بعيدًا عن صخب المدينة والازدحام المخيف، وتخفيف متاعب العمل.

الأشخاص الذين يمكن لهم ممارسة رياضة الهايكنج

رياضة الهايكنج من أفضل الهوايات الشعبية التي يمكن أن يمارسها الكثير من الأشخاص وخاصة الذين لديهم اهتمام خاص برياضة المشي لمسافات طويلة، فهي من أسهل الرياضات، ولا تحتاج لأي تدريبات، ويمكن لأي شخص القيام بها بقليل من التخطيط وبعض الاستعدادات.

أنت فقط بحاجة لممارستها بذكاء والبدء مع معدات مناسبة من أجل سلامتك وراحتك، سواء كنت ستقوم بها بمفردك، أو مع أحد أصدقائك أو مع مجموعة من الأشخاص، أو بمرافقة كلبك المفضل، كما يوجد بعض النوادي للشباب التي تنظم رحلات خاصة بهذا النوع من الرياضات.

المسافة التي يمكن للشخص قطعها خلال هذه الرحلة

المشي في رياضة الهايكنج يمتد على مسارات غير محددة، والمسافة التي يمكن قطعها مشيًا على الأقدام خلالها قد تبلغ من (11 إلى 19 كم) وذلك خلال نصف يوم، كما يمكن أن تكون من (19 إلى 32 كم) وذلك ليوم كامل، أو يمكن أن تتعداها لتكون لفترة طويلة.

يمكن أن نجد هذه الرياضة بكثرة في المناطق الريفية أو الجبلية، أو الأماكن النائية، كما نجد أن العديد من المدن الأوربية المزدحمة بالسكان قد خصصت مسارات خاصة لهذه الرياضة والمشي لمسافات طويلة حول هذه المدن.

هل يمكن ممارسة رياضة الهايكنج مع الأطفال؟

إذا رغبت في أن تمارس رياضة الهايكنج مع الأطفال الذين لديهم طاقة عالية من النشاط والحيوية، فيمكن لك ذلك مع بعض الانتباه أثناء المسير، خاصة رياضة من هذا النوع ليس لها أي فئة عمرية محددة بحيث يمكن أن يمارسها الشباب أو كبار السن طالما لديهم الصحة واللياقة البدنية للقيام بها، مع اختيار المسار الصحيح والمناسب لكل فئة من الناس.

قبل البدء بممارسة رياضة الهايكنج

من الضروري قبل أن تقوم بممارسة هذه الرياضة توخي الحذر الشديد لممارستها بأمان، لأنه من المهم أن تكون على دراية بالمسار الذي ترغب في اجتيازه، ومعرفة ما يمكن فعله أثناء قيامك بتجربتها وما يمكن أن تتجنبه.

  • ومن أول الأشياء التي عليك الأخذ بها هو مراجعة الطبيب المشرف على صحتك، حتى وإن كنت لا تعاني من أي مرض وتشعر بصحة جيدة، فهو من خلال الفحص الطبي يعطيك الإجابة الصحيحة عن حالتك ومدى إمكانية قيامك بهذه الرياضة.
  • نقطة ثانية مهمة وهي أن تحمل معك المعدات المناسبة للتضاريس التي ستجتازها، ومن الضروري ارتداء حذاء مناسب ومريح خاص للمشي لمسافات طويلة، إضافة للملابس المريحة والدافئة وكل ما يساعد في حمايتك من أشعة الشمس.
  • احمل معك حقيبة ظهر تحتوي على عبوة ماء مناسبة، مع بعض الأطعمة والوجبات الخفيفة الكافية والتي تعطيك الطاقة.
  • لا تنسى أن تحمل معك بوصلة، وخريطة للمسار الذي تمشي فيه، وبعض الأدوات الخاصة بالإسعافات الأولية.
  • من الضروري ممارسة رياضة الهايكينج بشكل جماعي فهو أفضل لسلامتك وأمانك.

المعدات المطلوب تحضيرها لممارسة رياضة الهايكنج

المعدات المتعلقة برياضة الهايكنج ليست بالمعدات الصعبة إلا أنها تتعلق بسلامتك أثناء المسير، سواء كانت رحلته لمسافة قصيرة أو طويلة، ومن هذه المعدات:

  • عصا الهايكنج (ودورها المساعدة أثناء السير وتعطي للشخص القوة في اجتياز الطريق والتسلق أثناء السير) والتي يمكن أن تكون مصنوعة من الخشب أو المعدن، أو يمكن الاستغناء عنها والاستعانة بعصا خشبية من الطبيعة يجدها الهاوي وهو في طريقه لممارسة رياضته المفضلة.
  • أداة حادة (سكين مثلًا).
  • بطارية (باور بانغ) لشحن الهاتف الخليوي.
  • معدات السلامة الطبية (مثل محلول اليود، شاش أبيض، لاصق طبي، مضاد للالتهاب، مسكن للألم، قطن طبي).
  • عبوة ماء والتي تعتبر أهم نقطة في المعدات والتي يجب أن تكون كافية لطول الطريق.
  • بعض المكسرات (جوز ولوز وفستق حلبي) التي تعطي الطاقة للجسم أثناء الطريق.
  • طعام أو وجبة خفيفة.
  • قبعة أو غطاء للرأس للحماية من أشعة الشمس.
  • حقيبة ظهر خاصة لوضع المعدات فيها.
  • إضافة لبعض المعدات الخاصة بالمسافات الطويلة والتي يمكن أن تكون لعدة أيام مثل: الكشاف للإضاءة أثناء الليل، خيمة للنوم، كمية أكبر من الماء والطعام (معلبات)، ألبسة لتعيير الملابس، معدات للنوم.

الفرق بين رياضة الهايكنج ورياضة المشي العادي

رياضة المشي العادي يمكن ممارستها في الحدائق العامة، أو في الشوارع، أو باستخدام جهاز المشي الكهربائي داخل المنزل أو في صالة الألعاب الرياضة، ويجب الالتزام بممارسها في وقت محدد سواء ثلاثين أو ستين دقيقة.

بينما رياضة الهايكنج فهي المشي لمسافات طويلة برحلة متوسطة أو طويلة دون تحديد للزمن الذي تحتاجه هذه الرحلة، ويمكن أن تكون في الغابة، أو المناطق الريفية أو النائية، وحتى على سفوح المنحدرات العالية وبين الجبال وعلى الصخور.

ومن هنا فإن الاختلاف ظاهر جدًا بين الرياضتين رغم أننا نعتبر رياضة الهايكنج نوع من أنواع ممارسة رياضة المشي ولكن بمسار آخر.

إضافة إلى أن رياضة الهايكنج تمارس بشكل جماعي أكثر من ممارستها بشكل فردي، وهي تحتاج من الشخص الذي يمارسها أن يحمل حقيبة على ظهره فيها معدات خاصة وأطعمة وماء وخريطة، واتباع تعليمات السلامة والأمان في الطريق، والتخطيط الجيد لهذه الرياضة من أجل الوصول للمكان المحدد في الوقت المناسب قبل أن ينفذ الطعام والماء، أو يحل الظلام، وهذا ما لا نجده في رياضة المشي العادي.

الفرق بين رياضة الهايكنج ورياضة تسلق الجبال

صحيح أن رياضة الهايكنج وتسلق الجبال هي من الرياضات التي تُمارس في الطبيعة، لكن رياضة تسلق الجبال هي من الرياضات المتعبة والشاقة والتي تحتاج من ممارسها القوة والشجاعة والخبرة المسبقة والتدريب لتسلق الجبال المرتفعة والمرور بتضاريس وأجواء متعبة وسيئة، فهي بذلك تختلف عن رياضة الهايكنج التي هي رياضة أسهل يمارسها الشخص بين المرتفعات والجبال المنخفضة، فهي بذلك تعتبر جزء من تسلق الجبال ولكنها المشي بين سفوحها، وصعود التلال المنخفضة والطرقات الطبيعية والتي لا تحتاج لمجهود كبير وليست من الرياضات الشاقة أو المتعبة وبقليل من الانتباه يمكن لأي شخص القيام بها وبسهولة.

فوائد رياضة الهايكنج

  • تعمل رياضة الهايكنج على رفع مستوى اللياقة البدنية، وكلما زادت المسافة والسرعة (والتي تختلف من شخص لآخر) كلما ارتفع مستوى لياقتك البدنية، خاصة إن كان المشي على التلال والمنحدرات شديدة الانحدار.
  • تستهدف العضلات الرئيسية للساقين، وخاصة أن هذه الرياضة تعتبر من التمارين المتعلقة بتحمل الأثقال، مما ينعكس إيجابًا على العظام والعضلات وزيادة كثافتها والمحافظة عليها.
  • رياضة الهايكنج التي تمارس في الطبيعة لها دور كبير في التعرض لأشعة الشمس الصحية، والحصول على نسبة ممتازة من فيتامين D الهام للعظام.
  • تساعد على استنشاق الهواء النقي حيث تعتبر من التمارين الهوائية الجيدة.
  • الرياضة بشكل عام تعزز إفراز هرمون الإندورفين (وهو مادة كيميائية تُفرز من الغدة النخامية) مما يُعزز المشاعر الإيجابية، والمشي بحد ذاته ولمسافات طويلة إنما يعمل على تحسين الحالة المزاجية أكثر مما يقدمه المشي العادي.
  • حرق السعرات الحرارية.
  • تساعد في التخلص من أعراض الاكتئاب كما تزيل الشعور بالوحدة والملل.
  • تساعد رياضة الهايكنج على تحسين صحة القلب وخاصة لكبار السن حيث ينصح الأطباء بهذه الرياضة لتجنب أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • وأخيرًا لا تنسى أنك من خلال هذه الرياضة سينعكس على أسلوب نومك ويعمل على تحسينه، والحصول على دورة نوم طبيعية ويقلل من القلق والتوتر.

هل هناك مخاطر من ممارسة رياضة الهايكنج؟

لا تخلو هذه الرياضة من بعض المخاطر والتي يتوجب على الشخص المبتدأ في ممارستها أن يكون حذرًا جدًا أثناء المشي وتسلق الجبال أو التلال، إضافة للحذر أثناء المشي عبر الممرات الضيقة، والأنهار التي تعترض طريقه، حيث يمكن أن تجتاز مسافة طويلة لتجد أمامك طريقًا مسدودًا تضطر أن تعود إلى الوراء لأول الطريق وتغير المسار الذي اجتزته.

وأمر هام آخر وهو أن ممارسة رياضة الهايكنج بدون ارهاق أمر غير وارد، لأنه يمكن أن يشعر الشخص بالتعب والانهاك وارتفاع حرارة الجسم أو الجفاف، لذلك على الرياضي الذي يمارسها أن يكون معتدلًا في اجتياز المسارات حتى لا يُرهق نفسه وبنفس الوقت يتمتع بالطبيعة وما فيها من طيور وأشجار ومعالم طبيعية رائعة.

أمور أخرى قد يتعرض لها لاعب الهايكنج

  • يمكن أن يُصاب الرياضي بالانزلاق أو يتعرض للسقوط والكسور.
  • حاول أن تكون ضمن المسار المحدد لك حتى لا تضل الطريق.
  • الانتباه أثناء المشي للحيوانات التي يمكن أن تظهر مثل (الثعابين، أرانب، سحالي، عقارب) أو الحشرات المؤذية.
  • كما يمكن أن يُحاصَر الرياضي ببعض الحوادث الطبيعية كالفيضان، أو حرائق الغابات.
  • الحذر من التعرض لبعض الهجمات من اللصوص أو المجرمين على الطرقات.

نصائح عند ممارستك رياضة الهايكنج

  • إذا كنت ممن يمارسون هذه الرياضة لأول مرة فعليك أن تبدأ رحلتك ببطء ومع مجموعة من الأصدقاء.
  • لا تبتعد كثيرًا عن الأماكن السكنية، أو مكان سكنك، ومع الممارسة يمكنك أن تبتعد أكثر لتشمل رحلتك الأماكن الأبعد والمناطق الوعرة والتلال العالية ومن ثم بين الجبال.
  • يمكنك أن تعتمد أثناء المشي على قضبان الارتكاز الرياضية الخاصة بالمشي في الأماكن المرتفعة لتساعدك على المشي بسهولة.
  • يمكنك التركيز بالمشي على التلال المنخفضة والتي تساعد في حرق السعرات الحرارية، وزيادة دقات القلب.
  • مارس رياضتك مع أحد أصدقائك أو مع عدد من الأصدقاء أو محبي هذه الرياضة خاصة أنه يمكن أن تصل لمسارات مجهولة تحتاج فيها أن يكون هناك أحدهم إلى جانبك.
  • قبل أن تبدأ رياضتك تعرف بتمعن على مسارك وطريقك من خلال الخريطة التي تحملها ليتكون لديك فكرة واضحة عن الطريق الذي ستسلكه.

حوار مع المدرب الرياضي ماهر الفيزو عن رياضة الهايكنج

المدرب الرياضي ماهر الفيزو يتحدث عن رياضة الهايكنج، معلومات شاملة عنها ونظرته المستقبلة لها في العالم العربي خلال الفترة القادمة.

رياضة الهايكنج أكثر من مغامرة لا تتردد في تجربتها والخوض فيها وخاصة مع مجموعة من الأشخاص ومعدات صحيحة ولن تنسى متعتها.

المصادر