أفضل وجهات تسلق الجبال في العالم … أشهر 8 جبال لتجربة

أفضل وجهات تسلق الجبال في العالم … أشهر 8 جبال لتجربة
(اخر تعديل 2023-06-21 20:40:10 )

سواء كنت متسلقًا متمرسًا لمرتفعات الجبال العالية، أو متسلقًا للتلال الأقل ارتفاعًا، أو كنت مبتدأ في تسلق الجبال لكنك تعشق المغامرة والتحدي والتنافس فهناك الكثير من الخيارات لقضاء عطلات لتجربة رياضة تسلق الجبال في جميع أنحاء العالم، إليك أفضل وجهات تسلق الجبال في العالم.

أفضل وجهات تسلق الجبال في العالم … عالم من الإثارة والمغامرة والتحدي

1 – جبل لوجان (Logan) – كندا

1 - جبل لوجان (Logan) - كندا

إنه أعلى جبل في كندا، وثاني أعلى جبل في أمريكا الشمالية. وإلى جانب ارتفاعه المهيب يعد جبل لوغان أيضًا أحد أكبر الجبال في العالم، حيث يقع في وسط الروافد النائية لحديقة Kluane الوطنية، ويصل ارتفاعه إلى ما يقرب من 6000 متر، ويضم (11) قمة منفصلة خلابة تتخللها وديان عميقة، ومنحدرات شديدة الانحدار، مع تضاريس متنوعة، مما يجعل قمم هذا الجبل وجهة شهيرة لعشاق تسلق الجبال المتقدمين وعشاق جولات التزلج، وخاصة أولئك الذين يتطلعون إلى التغلب على القمم الجبلية.

تحديات تسلق جبل لوجان

سيواجه المتسلقون المتجهون إلى قمة جبل لوجان الكثير من التحديات خلال صعودهم:

  • الجانب الشرقي من الكتلة الصخرية لجبل لوغان الذي يبلغ ارتفاعه 4000 متر يعتبر أفضل جدار تسلق لجبال الألب على نطاق واسع. حيث إلى الشمال هناك منحدر (Cap-Chat) الشديد الانحدار مما يجعل هذه الكتلة واحدة من أعلى قمم شرق كندا، يتطلب التسلق عبر هذا الجدار قدرات متقدمة للسير على الجليد وتسلق الصخور، ومستوى عالي من اللياقة البدنية، ويتطلب صعودًا طويلًا وتقنيًا لتسلق الجليد، وسيحتاج معظم المتسلقين إلى نقل معداتهم الخاصة إلى المعسكر الأساسي والمعسكرات العالية.
  • أما من الغرب فهناك منحدر (Anne-des-Monts) الأقل والألطف مما يجعله أفضل منطقة للتزلج.
  • نظرًا لسوء الأحوال الجوية التي تكتنف الذروة بشكل متكرر، فإن مهارات البحث عن الطرق الممتازة مطلوبة للوصول إلى القمة حتى خلال فصل الصيف، وهو أيضًا أكثر الأوقات رطوبة في السنة حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى (-27 درجة مئوية).

موسم التسلق

من شهر مايو إلى أغسطس.

2 – هرم كارستينز (Carstensz Pyramid) – إندونيسيا

2 - هرم كارستينز (Carstensz Pyramid) - إندونيسيا

يقع هرم أو قمة كارستينز (بونتشاك جايا Puncak Jaya) كجبل ضمن سلسلة جبال (Sudirman Range) سوديرمان في الغرب الأوسط من قلب المرتفعات الغربية النائية لجزيرة بابوا في اندونيسيا كأعلى قمة جزيرة في العالم، وأعلى نقطة في إندونيسيا، وأعلى جبل في جنوب غرب المحيط الهادي، والأكثر زيارة لعشاق رياضة تسلق الجبال وأفضل وجهات تسلق الجبال في العالم.

كما يقع هرم كارستينز بالقرب من أكبر منجم ذهب في العالم مما يجعل الوصول إليه صعبًا إلا بعد الحصول على تصريح حكومي، ويجب أن يتم ترتيب السفر من قبل وكالة معتمدة.

لاتزال الأنهار الجليدية موجودة على منحدرات هذا الهرم رغم أن قمته خالية من الجليد، والمنطقة في القمة باردة وتكثر فيها الأمطار لذلك يتطلب من المتسلقين تأمين الملابس المناسبة لذلك.

تحديات تسلق هرم كارستينز

على الرغم من ارتفاعه المنخفض نسبيًا (4،884 م)، فإن ممارسة رياضة تسلق الجبال على هذا الجبل تتطلب مستوى عالي من القدرة لتسلق الصخور والسير على الثلج والجليد. إضافة إلى أن طريقة الصعود للقمة صعبة فهي تتطلب القيام برحلة استكشافية مدتها لا تقل عن (5 أيام) تبدأ من نقطة البداية إلى مركز التخييم أو المعسكر والمرور عبر الغابة الكثيفة فوق التضاريس الوعرة مما جعل متسلقي هذا الجبل يسمونه “الأكثر بؤسًا” في القمم السبع.

أخطر جزء في الرحلة إلى قمة الجبل بأكملها بشكل عام هو النزول من القمة الذي يشكل تحديًا حيث تحدث معظم الإصابات، لذلك فالرحلة تحتاج لأن يكون المتسلق متدربًا ومع مجموعة من الأصدقاء للمساندة.

كيفية الوصول إلى هرم كارستينز

التسلق إلى قمة الهرم يحتاج إلى رحلة تبدأ من قرية (إيلاجا Illaga) أو سوغابا النائية لمدة أربعة أيام إلى المعسكر الأساسي للجبل بواسطة الطائرة.

وأخذ جميع المعدات اللازمة، حيث هناك طريق رئيسي واحد يؤدي من المعسكر الأساسي إلى قمة هرم كارستينز والذي يتطلب تسلق منطقة شديدة الانحدار، والمرور بالتلال الضيقة والشديدة الانحدار التي تحتوي على الكثير من الشقوق الواسعة التي سيحتاج المتسلقون إلى النزول إليها والصعود للخروج منها في طريقهم للقمة، إلا أن امتلاك الأحذية المناسبة والقفازات القوية يجعل هذا التسلق ممكنًا.

إضافة إلى أن المتسلق سيمر بمنطقة الغابات التي تكثر فيها الأشجار المتساقطة على طول الطريق والتي تحتاج منه لكثير من التوازن.

لكن الاستمتاع بالمناظر البانورامية الرائعة لسلسلة جبال Sudirman Range يجعل الصعوبة مُتعة ومغامرة لا تُنسى. كما أن ظهور قمة هرم كارستينز بعد المرور بأشجار الغابات الكثيفة وكأنه رأس صخرة عظيمة تجعل المشهد أكثر من رائع، ويجعل العديد من عشاق تسلق الجبال يُعيدون الكرة للاستمتاع بهذا المشهد البانورامي الأكثر من رائع.

موسم التسلق

يبدأ من شهر ديسمبر إلى مارس، ومن يونيو إلى أغسطس.

3 – جبل كليمنجارو (Mount Kilimanjaro) – تنزانيا

3 - جبل كليمنجارو (Mount Kilimanjaro) - تنزانيا

جبل كليمنجارو أو الجوهرة الأفريقية هو تاج القمم الجبلية في شرق أفريقيا، وأشهر وأفضل وجهات تسلق الجبال في العالم، يرتفع عاليًا فوق السافانا، والسبب الذي دفع الكثير من الناس إلى تسلق جبل كليمنجارو:

  • كونه أعلى جبل في إفريقيا حيث يبلغ ارتفاعه (5،895 مترًا).
  • لتجربة التواجد في أنظمة بيئية وظروف مناخية مختلفة من الغابات المطيرة ومناطق جبال الألب الصحراوية وصولاً إلى القطب الشمالي.
  • أو يمكن أن يكون مجرد جاذبية مغامرة أفريقية لا أكثر.
  • لكن الجمال الحقيقي لتسلق جبل كليمنجارو من قبل عشاق رياضة تسلق الجبال يكمن في أدق التفاصيل حيث تبدأ المتعة قبل أن يصل الرياضي إلى قاعدة الجبل، مرورًا بالمناطق الريفية في تنزانيا، وسواحلها، والتعرف على هذا البركان الخامل من قاعدته حتى قمته.

على الرغم من ذلك إلا أن ما يقرب من ثلث الذين يحاولون تسلق قمة جبل كليمنجارو لا ينجحون. وهذا يعود لعدم معرفتهم التامة بصعوبة تسلقه بسبب الارتفاع العالي لهذا الجبل والتي تحتاج إلى قوة بدنية ومستوى عالي من اللياقة البدنية. لذلك نجد أن المتسلقين يحتاجون لوقت مناسب أثناء صعودهم للقمة للتأقلم مع الظروف البيئية والمناخية التي تحيط بهذا الجبل لأنه مفتاح الصعود الناجح.

يستغرق الصعود لقمة كليمنجارو حوالي أسبوع واحد وتتطلب ساعات متتالية من المشي لمسافات طويلة (رياضة الهايكنج)، وغالبًا ما تكون في مسارات شديدة الانحدار على تضاريس غير مستوية، ومع وجود مرشدين متمرسين وخبراء يساعد على تخطي التجربة بنجاح.

الطرق المؤدية لقمة جبل كليمنجارو

  • يعتبر المحترفون في رياضة تسلق الجبال أن مسار (Machame Route) هو الأسهل للوصول للقمة، خاصة أنه يمر عبر خمس مناطق مناخية متميزة، مما يوفر مناظر خلابة على طول الطريق. على الرغم من أنه شديد الانحدار، إلا أن المسار يمثل أعلى معدل نجاح.
  • أما مسار (Lemosho) الذي يسلكه بعض المتسلقين من الغرب فيعتبر بشكل عام أكثر الطرق صعوبة. حيث يتم الصعود للقمة في طريق أكثر انحدارًا لكن المناظر مذهلة، ويعيش المغامر متعة الاستمتاع بالمناظر والتقاط بعض الصور.

موسم التسلق

من يونيو إلى أكتوبر، ومن يناير إلى مارس.

4 – جبل فينسون (Vinson) – شبه جزيرة أنتاركتيكا

4 - جبل فينسون (Vinson) - شبه جزيرة أنتاركتيكا

يقع مرتفع جبل فينسون داخل جبال Ellsworth في القطب الجنوبي المتجمد ضمن قاعدة شبه جزيرة أنتاركتيكا القطبية، ويمتد أكثر من 21 كيلومترًا طولًا، وبعرض 13 كيلومترًا، وهو أعلى جبل في القارة القطبية الجنوبية حيث يبلغ ارتفاعه (4،892 م)، وهو أيضًا وجهة تسلق الجبال الأكثر شهرة.

تتكون الكتلة الصخرية لهذا الجبل من عدة قمم مختلفة، يُعرف أطولها باسم (Mount Vinson)، وهي واحدة من أصعب القمم السبع في العالم.

والحجم الهائل لهذا الجبل من القاعدة إلى القمة جنبًا إلى جنب مع الطبيعة الصعبة للقيام بأي رحلة استكشافية في القطب الجنوبي يجعل من جبل فينسون تحديًا لا يصدق لتسلقه، ويمثل العديد من التحديات الأخرى التي توصف بأنها متوسطة الصعوبة على غرار القمم المتوسطة الأخرى في جبال الألب.

وسيحتاج المتسلقون إلى بعض القدرات الأساسية لتسلق الأنهار الجليدية فيه، كما يحتاج المتسلقون إلى نقل جميع معداتهم الخاصة من المعسكر الأساسي إلى المخيم المرتفع، ولعدم وجود خدمات طوارئ فإن المتسلقون بحاجة إلى الاعتماد على أنفسهم طوال مدة الرحلة الاستكشافية.

يتميز المناخ أثناء الصعود للقمة بأنه قاسي نوعًا ما، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة في الذروة (-28 درجة مئوية) وغالبًا ما تتعرض المنطقة لعاصفة تساقط الثلوج وهبوب الرياح القوية.

وبالصعود للقمة سيمر المتسلق بطرق جليدية، وسيتسلق جدار جليدي مضلع قبل عبور نهر جليدي آخر والوصول إلى المخيم المرتفع. ومن الممكن أن يختار بعض المغامرين تجربة الاستمتاع بالتزحلق على الجليد.

يعتبر وجود شركات الإرشاد الكثيرة والتي تقدم رحلات استكشافية متوجهة إلى جبل فينسون، وبأسعار نموذجية من أفضل الخدمات التي تساعد المتسلقين على اجتياز القمة بنجاح، وبالتالي يزيد من عدد المتسلقين لهذا الجبل.

موسم التسلق

من شهر ديسمبر إلى يناير.

5 – قمة جبل أوريزابا (Orizaba) – المكسيك

5 - قمة جبل أوريزابا (Orizaba) - المكسيك

يقع (Pico de Orizaba) أو جبل أوريزابا على الحافة الشرقية للحزام البركاني عبر المكسيك في أمريكا الشمالية، وهو بركان خامد يرتفع بشكل كبير فوق المناطق المحيطة بهذا الحزام بارتفاع (5610 م)، حيث يُعرف لدى السكان الأصليين للمكسيك باسم (Citlaltépetl)، ويعد مرتفع بركان stratovolcano الخامل أعلى جبل في البلاد وثالث أطول جبل في أمريكا الشمالية.

ساعد الارتفاع الهائل لجبل أوريزابا في تشكيل المناظر الطبيعية التي تحيط به، مع تضاريس شبه قاحلة تمتد من المنحدرات الغربية للقمة، والغابات المطيرة شبه الاستوائية الواقعة إلى الشرق مباشرة، مما جعل الجبل أحد أشهر عوامل الجذب الرئيسية لتسلق البركان، والذي يتميز بإطلالات بانورامية رائعة في الأعلى. خاصة أنه في يوم صاف يمكن رؤية كل من مكسيكو سيتي وخليج المكسيك من قمة هذا الجبل الرائع.

لطالما كانت قمة جيل أوريزابا وجهة شهيرة لتسلق الجبال للمتسلقين من مختلف أماكن العالم. حيث ترتفع الحافة الشرقية لهذا البركان الخامد بشكل حاد فوق بقية الجبل وتُلقي بظلالها الطويلة على القمة، إضافة إلى أن النهر الجليدي في الجزء الشمالي الغربي من القمة هي واحدة من أكثر الطرق التي يرتادها المتسلقين للوصول إلى القمة.

الطرق المؤدية إلى قمة جبل أوريزابا

  • الطريق الأسهل والأكثر شيوعًا هو طريق جامبا الجليدي. من منطقة (Piedra Grande Hut) حيث يبدأ الطريق على ارتفاع 4270 مترًا، مع إمكانية المشي لمسافات طويلة، ويصعد المتسلقون بشكل مستقيم إلى جانب النهر الجليدي ثم إلى القمة، وهذا المسار يتطلب مهارات تسلق الجبال الجليدية، إلا أنه لا يتطلب أي خبرة سابقة في تسلق الجبال، لهذا السبب يختار العديد من المتسلقين الذين يخططون للصعود للأماكن الأكثر تعقيدًا التوجه إلى أوريزابا عبر هذا الطريق.
  • أما الطريق الرئيسي والمسمى (روتا ديل سور) فهو الطريق الآخر المستخدم لتسلق البركان. يتجه إلى القمة عبر الجناح الجنوبي بعيدًا عن النهر الجليدي. وهو شديد الانحدار ويتطلب بعض القوة. إضافة إلى الحاجة لاستخدام فأس الجليد والأربطة للتسلق خلال فصل الشتاء.
  • يوجد مسار ثالث يسمى (Serpent s Head Route) وهو الأقصر للوصول إلى القمة عبر الجانب الجنوبي من الجبل، ولكنه الأصعب بكثير، إنه من الخيارات التي يقوم بتجربتها متسلقي الجبال الأكثر تقدمًا وخبرة.

تسلق جبل أوريزابا للوصول إلى قمته هو مهمة مرهقة جسديًا. ويتطلب مستوى عال من اللياقة البدنية للقيام بالصعود لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، ولكن مع وجود مرشدين متمرسين تصبح مهمة التسلق أقل صعوبة.

موسم التسلق

من شهر نوفمبر إلى مايو.

6 – جبل لا مالينش (La Malinche) المكسيك

6 - جبل لا مالينش (La Malinche) المكسيك

تقع قمة La Malinche على الطرف الشرقي من الحزام البركاني عبر المكسيك على الحدود بين ولايتي (Tlaxcala) و(Puebla) وعلى بعد 120 كيلومترًا شرق مكسيكو سيتي. وهذه القمة واحدة من أشهر وجهات تسلق الجبال في المكسيك بارتفاع يبلغ حوالي 4460 مترًا، وهو سادس أعلى قمة في البلاد. ويعد وجهة مشهورة للمشي والتسلق.

نظرًا لانخفاض مستوى الصعوبة الفنية المطلوبة لتسلقه يتم استخدام الصعود لقمة هذا الجبل عمومًا كقمة إحماء لمتسلقي الجبال المتجهين إلى قمة جبل (Pico de Orizaba) أو (Iztaccihualt)،

أفضل أوقات مناسبة لتسلق قمة La Malinche هي فترة أواخر فصل الربيع والصيف وأوائل الخريف، مما يعني عدم الحاجة إلى مهارات تقنية للوصول إلى القمة، كما يعتمد التسلق على مستويات تساقط الثلوج خلال فصل الشتاء السابق، ومع وجود المرشدين المحترفين تصبح الرحلة أسهل، وخلال فصل الشتاء يمكن أن يكون التسلق أكثر صعوبة خاصة مع وجود الكثير من الثلوج.

بغض النظر عن الوقت من العام الذي يتم فيه تسلق القمة، لا يزال الوصول إلى قمة جبل (La Malinche) يتطلب مستوى عالي من اللياقة البدنية والتأقلم المسبق.

الطرق المؤدية إلى قمة (La Malinche)

هناك أربعة طرق رئيسية تؤدي إلى قمة La Malinche. من بين هؤلاء يعد الطريق الأكثر شعبية هو (Cento Vacacional).

موسم تسلق قمة (La Malinche)

من شهر نوفمبر إلى مايو.

7 – قمة جبل توبقال (Toubkal) – المغرب

7 - قمة جبل توبقال (Toubkal) - المغرب

قمة شاهقة فوق بقية جبال الأطلس، وواحدة من أفضل وجهات تسلق الجبال في شمال إفريقيا وهي أعلى جبل فيها، ومن أفضل وجهات تسلق الجبال في العالم.

تقع قمة جبل توبقال في قلب المغرب على بعد 65 كيلومترًا جنوب مراكش في قلب حديقة وطنية، حيث يمكن الوصول بسهولة إلى الكتلة الصخرية الرسوبية للجبل وتعتبر قمة الرحلات.

إنها قمة مثالية لتسلق الجبال حيث يمكن القيام بالتسلق خلال عطلة طويلة في نهاية الأسبوع ولا يتطلب الصعود إليها سوى قدرات جسدية عادية، ومع ذلك فإن العديد من الأشخاص الذين يختارون تسلق جبل توبقال يقررون اتخاذ المسار الأطول قليلاً، والذي يحتاج لكثير من التحدي ومستوى عالي من اللياقة البدنية.

إلى جانب اللياقة البدنية والارتفاع، يمكن أن يكون الطقس في جبل توبقال صعبًا للغاية. لأنه عند التسلق في فصل الصيف يكون الطقس حارًا وجافًا بشكل عام، كما يمكن أن تتشكل العواصف بسرعة على الجبل على الارتفاعات العالية وكما يقل الأوكسجين على قمته، لكن التأقلم مع الظروف المحيطة بهذا الجبل هو مفتاح الصعود الناجح.

الطرق المؤدية إلى قمة جبل توبقال

هناك ثلاثة طرق رئيسية إلى قمة توبقال، طريقان صُنفا على أنهما من طرق المشي لمسافات طويلة (الهايكنج)، والثالث يتطلب المزيد من القدرات الفنية للتسلق.

  • يعتبر مسار (Ikhibi Sud) هو الأكثر شيوعًا، ويبدأ من قاعدة جبل توبقال حيث يعبر المتسلقون منحدرًا شديد الانحدار مغطى بالحصى ويدخلون واديًا معلقًا. ويستمر التسلق مع صعود حاد آخر إلى وادي مغطى بالحصى قبل الانحراف إلى اليسار والوصول إلى القمة الضيقة.
  • أما مسار (Ikhibi Nord Not) هو الطريق الآخر للرحلات إلى القمة. وهو ليس كالمسار الأول من حيث إقبال المتسلقين على اجتيازه إلا أنه يعتبر أسهل قليلاً.

موسم التسلق

من شهر مارس إلى مايو، ومن شهر سبتمبر إلى نوفمبر.

8 – جبل فوجي (Mount Fuji) – اليابان

8 - جبل فوجي (Mount Fuji) - اليابان

في جنوب غرب طوكيو في منطقة (تشوبو) يقع جبل فوجي Mount Fuji على بعد 100 كيلومتر، وهو بركان طبقي لا يزال يعتبر نشطًا كأعلى جبل متوج بالثلوج في اليابان، ومن أجمل القمم الرائعة التي يعشقها محبي رياضة تسلق الجبال، ومحبي الاستمتاع بالمناظر البانورامية لجنوب اليابان من متنزهين وحجاج، بما في ذلك تجربة الاستمتاع برؤية البحيرات الخمس الكبرى وأربع مدن صغيرة تحيط بها.

يقوم بتسلق هذا الجبل كأفضل وجهات تسلق الجبال في العالم أكثر من (400000 شخص) كل عام، وهذا أصبح ممكنًا بفضل العديد من الطرق والمسارات المبنية على جوانب الجبل، وكذلك المحطات التي ترحب بالمتنزهين والحجاج على ارتفاعات مختلفة.

والوصول إلى جبل فوجي يعتمد على اتباع المرشدين الذين يوفرون للرياضيين والمتنزهين سهولة التنقل والاجتماع والمساندة عند الضرورة، كما أنه على طول المسارات المؤدية للقمة هناك بائعو الوجبات الخفيفة والهدايا التذكارية.

التحديات التي تواجه متسلقي جبل فوجي

تكمن التحديات عند تسلق جبل فوجي اعتمادًا على الوقت الذي يختاره الرياضي من العام:

  • ففي فصل الصيف وهو أكثر الأوقات شيوعًا للتسلق، لا يتطلب الصعود للقمة أو الذروة أي مهارات فنية في التسلق. ومع ذلك فإن منحدرات هذا الجبل تمثل تحديًا جسديًا نظرًا لطولها وانحدارها.
  • أما المتسلقون الذين يقررون التوجه إلى قمة جبل فوجي في فصل الشتاء سوف يتبعون نفس الطريق ولكنهم سيواجهون الثلوج التي تعترض طريقهم على بعد حوالي ثلاثة أرباع الطريق إلى أعلى الجبل.

الطرق المؤدية إلى قمة جبل فوجي

هناك أربعة مسارات رئيسية تؤدي إلى قمة جبل فوجي:

  • يختار معظم المتسلقين فترة النهار لممارسة رياضة تسلق الجبل.
  • بينما يختار البعض تسلق جبل فوجي في أول النهار (صباحًا) عند بدء شروق الشمس وتجربة رؤية أول وميض من ضوء شروق الشمس المذهل فوق المحيط الهادئ، لذلك يحتار المتسلقين مسار يوشيدا وهو الطريق الأكثر شعبية حتى جبل فوجي. إنه الأكثر سهولة والأفضل لرؤية روعة الشروق.

موسم تسلق قمة جبل فوجي

على مدار السنة، ولكن أكثر الأوقات مناسبة لتسلق هذا الجبل في العام هو من شهر يوليو حتى أغسطس عندما تعمل المنتجعات والأكواخ بكامل طاقتها ويكون الجبل خاليًا من الثلج. أما في فترة ما بين شهر أكتوبر إلى مايو فتكون ظروف التسلق صعبة بشكل خاص.

المراجع: